Search

البديل التحرري Alternative Libertaire

Liberal Alternative

Be the first to review

البديل التحرري هيئة لاسلطوية بالمغرب تنتمي الى تيار الاناركية الشيوعية.

البديل التحرري : من نحن؟

« البديل التحرري » هي هيئة تحررية لاسلطوية في المغرب

نحن اشتراكيون تحرريون نكافح من أجل مجتمع اشتراكي لا طبقي ولا سلطوي، يتحرر من سلطتي رأس المال والدولة القمعية، وليس من أهدافنا إقامة رأسمالية دولة تحت مسمى الاشتراكية كما حدث في دول المعسكر الاشتراكي القمعية، والتي نعاديها ونرفضها كما نعادي ونرفض النظام الرأسمالي.
نحن نرى في الطبقة العاملة طبقة قائدة تستطيع قيادة تحالف موسع من الكادحين لإسقاط كلاً من سلطة الرأسمالية وسلطة الدولة القمعية.

نسعى من أجل :

إقامة مجتمع اشتراكي تحرري لا سلطوي يعتمد على التعاونيات التطوعية بلا سلطة مركزية، مجتمع بلا طبقات ينظم نفسه ذاتيًا عن طريق لجانه الشعبية ومجالسه المحلية وتعاونياته ونقاباته، لنستغني بذلك عن سلطة الدولة المركزية القمعية.

إننا جزء من التراث التحرري-الشيوعي وحركة العمال المناهضة للسلطوية التي نشأت منذ الأممية الأولى، أي “جمعية العمال العالميين”. ولهذا نقول إننا نهدف للعمل السياسي المرتكز على النشاط المباشر، من قبل الطبقات المحرومة والمجموعات الإجتماعية،

ترتكز جذورنا في خبرة الثوريين، الذين وفي المضمون السياسي لزمانهم، تشاركوا الغايات، وهم :

– « باكونين » ومناصروه ضمن “الأممية الأولى”.

– النقابيون الثوريون في « رابطة العمل الوطنية » الفرنسية CGT قبل العام 1914 .
– الماخنويون (انصار « ماخنو”) و »المنصة التنظيمية” المقترحة من قبل التحرريين الروس المبعدين .
– التحرريون النقابيون الاسبان، في تجربة الثورة الإجتماعية عام 1936، وتحديداً في نشاطات مجموعة « أصدقاء دوروتي ».

– « الفيدرالية التحررية الشيوعية » (FCL) والبيان الشيوعي التحرري الذي ألفه جورج فونتينس في العام 1954.

– اتحاد العمال الشيوعي التحرري، أعمال ومؤلفات دانييل غيران و « المشروع الشيوعي التحرري » في العام 1986.

إلى درجات مختلفة، وعلى الرغم من الاخطاء والقيود التي لا مفر منها، فإن هذه الخبرات شكلت خطوات هامة في تنمية الحركة الشيوعية التحررية المعاصرة.

يطور البديل التحرري نشاطه السياسي على جبهتين :

– بناء تحالف للحركات الإجتماعية،

– بناء تيار لاسلطوي تحرري والذي يغذي ويتغذى من نشاطات الحركات الإجتماعية.

أنت منضم للبديل التحرري و الحركة الأناركية طالما تؤمن بمبادئها وتناضل من أجل نشر فكرها فى وسط الناس وتشارك فى النضال ( في حركة 20فبراير و في النقابات المهنية و الطلابية و الجمعيات الثقافية و مختلف الحركات الاجتماعية و غيرها)
فالبديل التحرري يعتمد على العمل الطوعي والمبادرة الفردية والجماعية والتنسيق الشبكي عبر الأنترنت وهو لا يملك هياكل تنظيمية و لا مقارات ولا بطائق انخراط.. ولكن هناك إمكانيات للتعارف مع الأعضاء في الفعاليات النضالية المختلفة للتنسيق وتشكيل مجموعات دعاية في كل مدينة أو جهة

إن نشطاء البديل التحرري ينشطون بشكل رئيسي في النضالات الناشطة في اماكن العمل والنقابات وفي النضال ضد البطالة، أو لحق المسكن، وفي الحركات البيئية وفي النضال ضد النظام الذكوري.و من أجل الحقوق الثقافية إن مساعي « البديل التحرري » هي لتشبيك هذه النضالات في مجتمعنا اليوم مع رؤية لتهديم الرأسمالية والدولة.


The Liberal Alternative is an emancipatory liberalization of authoritarianism in Morocco . We reject it as hostile and we reject the capitalist system. We see in the working class a leadership class that can lead a broad coalition of toilers to overthrow both the power of capitalism and the oppressive state power. We seek to: establish a socialist, liberal and non-authoritarian society based on voluntary cooperatives without central authority, a society without classes self-organizing through its people’s committees, local councils, cooperatives and trade unions, thereby dispensing with the repressive power of the central state.

We are part of the libertarian-communist legacy and the anti-authoritarian workers ‘movement that has emerged since the First International, the World Workers’ Association, so we say that we aim for political action based on direct activity, by disadvantaged classes and social groups,

rooted in the experience of revolutionaries, who in The political content of their time, shared the goals, namely:

– «Bakunin» and his supporters in the “First International”.

– Revolutionary trade unionists in the French «National Action League» CGT before 1914.
– Makhnoyans (supporters of Makhno) and the “regulatory platform” proposed by the exiled Russian libertarians
– Spanish trade union libertarians, in the experience of the social revolution of 1936, specifically in the activities of the group “Friends of Doroti”

– «Communist Liberal Federation» (FCL) The Communist Liberal Communique, written by George Fontins in 1954.

– The Liberal Communist Workers’ Union, the works and works of Daniel Gueran and the “Communist Liberal Project” in 1986.

To varying degrees, despite the inevitable mistakes and constraints, these experiences constituted important steps in the development of the contemporary liberal communist movement.

The Liberal Alternative develops its political activity on two fronts:

– Building an alliance of social movements,
– Building a non-authoritarian liberal movement that feeds and nurtures the activities of social movements.

You join the libertarian alternative and the anarchist movement as long as you believe in its principles and strive to spread its thought among the people and participate in the struggle (in the February 20 Movement and in professional and student unions, cultural associations and various social movements and others)
The alternative liberation depends on voluntary work and individual and collective initiative and coordination network through the Internet , which does not have organizational structures and do not Mgarat nor cards involvement .. But there is the potential for long relationship with members of various militant activities for the coordination and the formation of propaganda groups in each city or destination

that alternative libertarian activists are active Mainly in the struggles in the workplace and in trade unions, in the struggle against unemployment, the right to housing, in environmental movements and in the struggle against the male system. The demolition of capitalism and the state

Write a review

Your Rating
angry
crying
sleeping
smily
cool
Browse

Your review recommended to be at least 140 characters long :)